الفوائد التاريخية للاستثمار الآلي


توفر شركة لِوا أداة الاستثمار الآلي التي تُتيح للمستثمرين إمكانية أتمتة استراتيجية الاستثمار الخاصة بهم من خلال تحديد القدرة على تحمل المخاطر وأفق الاستثمار ومستوى التنويع. في الوقت الحالي، يستفيد أكثر من نصف مستثمري منصة لِوا النشطين من هذه الميزة لزيادة التنويع والحد من التقلبات وتحقيق عوائد أعلى.

للحصول على دليل مُبسط حول كيفية عمل الأداة، يرجى الرجو إلى منشور المدونة هنا.

فوائد الاستثمار الآلي

بعد الانتهاء من عملية إنشاء أداة الاستثمار الآلي والتي لن تستغرق أكثر من بضع دقائق، ستبدأ الأداة بالاستثمار تلقائيًا في مئات القروض السنوية، مما يسهم في إنشاء والحفاظ على محفظة قروض متنوعة ومتوازنة نيابة عنك. لا تقتصر فوائد أداة الاستثمار الآلي على توفير الوقت الثمين فحسب؛ بل إنها تساعد المستثمرين على تحقيق مستوى أعلى من التنويع واستقرار أكبر في العوائد، فضلًا عن تحقيق عوائد أعلى بشكل عام مقارنة مع المستثمرين الذين يختارون القروض الفردية يدويًا.

1. تنويع أكبر

يعد التنويع من أهم المفاهيم المتداولة في مجال الاستثمار، ولذلك فقد تطرّقنا إلى هذا المفهوم في منشورات مدونتنا بشكل مفصل وعلى مدى فترات طويلة (إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد عن التنويع الاستثماري، انقر هنا و هنا للتعمق في الموضوع) ومن المؤشرات الجيدة لقياس التنويع عدد الاستثمارات الفعالة في محفظة المستثمر (عدد القروض المُعدلة حسب الحجم النسبي).

يمتلك المستثمرون الذين يستخدمون الاستثمار الآلي ما معدله 41 استثمارًا فعالًا، مقارنة بمتوسط 11 استثمارًا فعالًا فقط للمستثمرين الذين يختارون القروض الفردية. وبناء على هذا المقياس، يحقق المستثمرون الذين يستخدمون الاستثمار الآلي تنوعًا أكبر بحوالي 4 مرات في المتوسط، مما يقلل من المخاطر المتفردة ويوفر مؤشرات مهمة على استقرار العوائد.

2. تقلّب أقل

يوضح الرسم البياني أعلاه أن عوائد (العائد الداخلي السنوي) المستثمرين الذين يملكون أقل من 10 استثمارات فعالة تكون مبعثرة على نطاق واسع، ولا تخلو من بعض الحسابات ذات التنويع المتدني والتي تشهد عوائد سلبية، في حين تحقق حسابات أخرى عوائد أكثر من 20% من معدل العائد الداخلي. وفي الوقت نفسه، حققت المحافظ التي تضم أكثر من 10 استثمارات فعالة عوائد يمكن تجميعها بإحكام حول المتوسط طويل الأجل البالغ 13% من معدل العائد الداخلي.

يستفيد المستثمرون الذين يستخدمون الاستثمار الآلي من تركيز الأداة على التنويع وتحقيق مزيد من الاستقرار، مع انحراف معياري منخفض في العوائد بنسبة 2.68 نقطة مئوية. وذلك بالمقارنة مع أكثر من 6.23 نقطة مئوية متقلبة بشكل كبير لأولئك المستثمرين الذين يختارون القروض الفردية يدويًا.

ومن المهم أيضًا ملاحظة أن المستثمرين الذين يستخدمون الاستثمار الآلي لم يشهدوا عوائد سلبية (خسارة في الاستثمار).

3. عوائد أعلى

لقد أثبت مستوى التنويع والاستقرار الأعلى فعاليته وأتى ثماره بالنسبة للمستثمرين الذين يستخدمون أداة الاستثمار الآلي، حيث حققوا متوسط عائد بنسبة 13.06% مقارنة بالمستثمرين الذين يختارون القروض الفردية يدويًا والذين لم يتجاوز متوسط عوائدهم 11.97%.

الخلاصة

يجب أن يكون لدى جميع المستثمرين استراتيجية استثمارية تعطي الأولوية للتنويع، وإلا فإنهم يعرضون أنفسهم لفقدان جزء من استثماراتهم أو جميعها. يحتاج المستثمرون الذين يفضلون اختيار القروض الفردية يدويًا إلى تسجيل الدخول عدة مرات في الشهر لإعادة استثمار دفعات القروض والصناديق المضافة حديثًا لضمان مستوى عال من التنويع. في حين يمكن للمستثمرين الذين يستفيدون من الاستثمار الآلي تسجيل الدخول مرة واحدة سنويًا للتحقق من أداء محافظهم الاستثمارية، بينما تقوم أداة الاستثمار الآلي بما تبقى من مهام.

فعل الاستثمار الآلي اليوم!

Click here to read this post in English.


ملاحظة مهمة: الأداء السابق ليس مؤشرًا موثوقًا للنتائج المستقبلية. يجب ألا تعتمد على أي أداء سابق كضمان للأداء الاستثماري في المستقبل.